إدارة الغضب في دبي وأبو ظبي | مجموعة بريوري

من الطبيعي أن نشعر جميعًا بمشاعر الغضب والإحباط بين الحين والآخر. وعلى الرغم من ذلك، من الممكن أن تكون نوبات الغضب الشديد والمتكررة مدمرة ومؤثرة على العلاقات والصداقات والمهن وعلى صحتك ورفاهيتك العقلية. وربما تعاني من مشاكل في التحكم في الغضب إذا وجدت أن مشاعر الغضب بداخلك:

  • يشوبها العنف
  • تُستثار بسهولة بالغة
  • يصعب التعامل معها أو السيطرة عليها
  • تؤدي إلى إلحاق الأذى بنفسك بالآخرين

إذا كنت تواجه مشكلة في السيطرة على مشاعر الغضب بداخلك وترى بأنها تضر بك أو بأشخاص آخرين، فمن الأهمية بمكان أن تفهم أنك لست بمفردك وأن المساعدة متوفرة. في مراكز برايوري ويل بيينج في أبوظبي ودبي، يمكننا تقديم علاج متخصص مصمم خصيصًا لك، مما يساعدك على التحكم في أعراض الغضب والاستمتاع بحياة أكثر هدوءًا.

احصل على المساعدة لإدارة مشاكل الغضب التي تواجهك اليوم

في مركز برايوري، يتمتع فريقنا من خبراء الطب النفسي وعلماء النفس والمعالجين بخبرة كبيرة في علاج الأشخاص الذين يعانون من مشاكل التحكم في الغضب في كل من دبي وأبو ظبي. ونحن نعلم أن مشكلات الغضب فريدة من نوعها لدى كل شخص، وهذا هو السبب في أننا نقدم علاجًا متخصصًا يساعدك على إدارة مشاعرك الشخصية واتخاذ خطوات نحو التعافي.

يمكننا توفير بيئة مليئة بالود والدعم وخالية من الحكم على الآخرين، ويمكننا تقديم المساعدة إليك لتطوير الأدوات التي تحتاجها لإدارة مشاع الغضب بداخلك بشكل أكثر فعالية.

استشارات إدارة الغضب في العيادات الخارجية في دبي

يوفر علاج مشاكل الغضب في العيادات الخارجية في كل من دبي وأبو ظبي ما يلي:

  • ساعات عمل لتقديم المشورة تتميز بالمرونة والملائمة تتناسب مع عملك والتزاماتك الأخرى
  • الوصول السريع إلى علاج عالي الجودة
  • السرية التامة وحسن التقدير
  • الاطمئنان إلى أنك تتلقى العلاج على يد خبراء ذوي مهارات عالية
  • العلاج عبر الإنترنت

يمكننا تقديم مجموعة من الأساليب العلاجية لعلاج مشاكل إدارة الغضب في كل من دبي وأبو ظبي في عياداتنا المتخصصة. ويشمل ذلك مجموعة من الأساليب التالية:

  • العلاج السلوكي المعرفي (CBT) - يساعدك هذا النوع من العلاج على تحديد أنماط التفكير غير الصحية التي من الممكن أن تكون نواة الغضب بداخلك أو تتسبب في تفاقمه، وذلك قبل تزويدك بالمهارات اللازمة لمواجهة هذه الأنماط وتغييرها.
  • العلاج السلوكي الجدلي (DBT) - يشبه العلاج السلوكي الجدلي العلاج السلوكي المعرفي ولكنه مصمم لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من حدة المشاعر. ويساعدك هذا النوع على معالجة عمليات التفكير المختلة التي تساهم في استثارة مشاعر الغضب بداخلك، كما تتعلم من خلاله طرقًا جديدة وأكثر صحة للتحكم في عواطفك.
  • العلاج وجها لوجه لمشاكل التحكم في الغضب - يتم إجراء العلاج وجها لوجه لإدارة الغضب بينك وبين أحد الخبراء لدينا، مما يسمح بخوض تجربة علاجية شاملة خاصة بشخصك ومخصصة تمامًا لك.
  • العلاج الجماعي لمشاكل التحكم في الغضب – يتم إجراء هذا النوع من العلاج مع مجموعة من المرضى الآخرين مما يشجعك على مشاركة خبراتك وتلقي المشورة والتوجيه من الأشخاص الذين يمرون بمشاكل مماثلة للمشاكل التي تمر بها.
  • العلاج الأسري للتحكم في الغضب – يتم إجراء هذا النوع من العلاج معك ومع أسرتك أو أحبائك. ويساعدك ذلك على خوض محادثة صادقة حول مشكلات التحكم في الغضب وكيف تؤثر نوبات الغضب التي تصيبك على الأشخاص من حولك، وكيف يمكنكم تقديم الدعم لبعضكم بشكل أفضل للمضي قدمًا في التعافي.

ما هي علامات وأعراض مشاكل التحكم في الغضب؟

إذا كنت تعاني من أي من الأعراض التالية، فقد تكون لديك مشكلة في التحكم في الغضب وتحتاج إلى الاستشارة:

  • رد الفعل السريع والعنيف تجاه المشاكل الصغيرة
  • التعبير عن الغضب بطرق جسدية (مثل اللكم أو تحطيم الأشياء)
  • الشعور بأنك غير قادر على السيطرة على مشاعر الغضب بداخلك
  • الشعور بالإحباط تجاه أفعالك
  • أن تجد صعوبة في التهدئة
  • تستخدم نفس الحجج باستمرار مع الأشخاص
  • توجيه اتهامات للآخرين لا أساس لها

بدون المساعدة، من الممكن أن تؤدي مشاكل التحكم في الغضب أيضًا إلى عدد من المشكلات طويلة المدى. وتشمل هذه المشكلات ما يلي:

ما الأسباب التي تؤدي إلى التعرض لمشاكل التحكم في الغضب؟

كل شخص لديه دوافع للغضب تختلف عن غيره من الأشخاص. وتشمل بعض الأسباب الأكثر شيوعًا لمشكلات الغضب ما يلي:

  • التعرض للتهديد
  • المعاملة غير العادلة
  • التعرض للإهانة أو قلة احترامك لذاتك أو فقدانك للثقة أمام الآخرين
  • المشاكل الشخصية مثل التوتر أو القلق بشأن الموارد المالية
  • الفجيعة أو غيرها من الأحداث الصعبة التي تقع في الحياة

على الرغم من ذلك، وبغض النظر عن سبب تأجج مشاعر الغضب بداخلك، من المهم أن تدرك أن هذه المشكلات قابلة للعلاج وبإمكانك أن تتعافى منها تمامًا. وتتمثل الخطوة الأهم في الحصول على المساعدة حتى تتمكن من تعلم كيفية التحكم في مشاعر الغضب بداخلك والتعامل معها قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة.

إذا كنت تعاني من مشاكل التحكم في الغضب، فربما تعتقد أن المشكلة تكمن في أشخاص آخرين أو أحداث خارجية، لأن هذه هي الأشياء التي تجعلك تشعر بالغضب. وعلى الرغم من ذلك، فإن الطريقة التي تفسر بها هذه المحفزات في عقلك وكيفية استجابتك لها هي المشكلة. وغالبًا ما يكون لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل التحكم في مشاعر الغضب أنماط تفكير غير صحية، مما يعني أنهم يستشيطون غضباً بسهولة. وتشمل أنماط التفكير السلبية التي يمكن أن يساهم في استشارة مشاعر الغضب لديك ما يلي:

  • التعميم - يحدث ذلك عندما تتخذ موقفًا سلبيًا وتفرط في تعميمه، مما يجعلك تشعر بالغضب. فعلى سبيل المثال، قد تعتقد أن الجميع لا يحترمونك طوال الوقت بعد واقعة معينة شعرت خلالها بعدم الاحترام، وهو أمر من المحتمل أن يكون بعيدًا عن الحقيقة.
  • النظرة الجامدة تجاه العالم - وهذا يعني أنك تكافح للابتعاد عن فكرتك عن الطريقة التي "ينبغي" أن تكون عليها الأشياء و "لا ينبغي" أن تكون عليها. فعلى سبيل المثال، إذا كان لديك رؤية جامدة تجاه العالم، فربما تشعر بالغضب إذا تحدى شخص ما في العمل أفكارك في مشروع ما. وبدلاً من ذلك، في هذه المواقف، من المهم أن تتعلم كيفية التحكم في عقلك واتخاذ خيارات أخرى سليمة.
  • القفز إلى الاستنتاجات – يحدث ذلك عندما تعتقد أنه يمكنك توقع الأفكار والمشاعر التي تدور في خلد الآخرين، مما يعني أنك قد تقفز إلى الاستنتاجات مباشرة. فعلى سبيل المثال، قد تظن أن الآخرين قصدوا إزعاجك أو تجاهلك دون سماع تفسيراتهم.
  • الانزعاج من الأمور البسيطة - يحدث ذلك عندما تترك المضايقات الصغيرة أو المواقف المحبطة تتراكم بمرور الوقت، مما قد يجعلك تشعر بالغضب وتتجاهل الأشياء الإيجابية التي تحدث في حياتك. ولهذا السبب من المهم معالجة الانزعاج من الأمور البسيطة قبل أن يسيطر عليك هذا الشعور.
  • إلقاء اللوم على الآخرين - يحدث ذلك عندما توجه اللوم للآخرين بشكل دائم على الأشياء التي تحدث بشكل خاطئ بدلاً من قبول أنك قد تكون مخطئًا. ومع ذلك، فإن تعلم تحمل المسؤولية عن أفعالك يمكن أن يقلل من مشاعر الغضب التي تشعر بها تجاه الآخرين عندما لا يكون الخطأ ناشئاً عنهم بشكل مباشر.

إلى أين أذهب للحصول على المساعدة في حل المشاكل المتعلقة بالغضب في دولة الإمارات العربية المتحدة

يقدم مركز برايوري خدمات معالجة مشاكل الغضب في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2017. وفي عيادتنا المتخصصة في دبي، افتتحنا مؤخرًا مركزًا صحيًا ثانيًا في أبو ظبي. ونقدم حالياً مساعدة متخصصة للتحكم في مشاعر الغضب في كل من دبي وأبو ظبي، في المواقع التالية:

خدمات المساعدة على التحكم في مشاعر الغضب في مدينة دبي

مركز برايوري ويل بيينج دبي
مدينة دبي الطبية
بناية الرازي 64
بلوك إف
الطابق الأرضي، شارع عود ميثاء
دبي

خدمات المساعدة على التحكم في مشاعر الغضب في مدينة أبو ظبي

البطين
أبو ظبي
الإمارات العربية المتحدة

إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك تعاني من مشاكل التحكم في الغضب، اتصل مركز برايوري اليوم لمعرفة كيف يمكنهم تقديم الدعم إليك.

.لمزيد من المعلومات يُرجى الاتصال على الرقم  (+971) 4 385 4493 أو تقديم استمارة الاستفسار في سرية تامة وسنوافيكم بالتفاص المتعلقة بكافة سبل العلاج المُتبعة لدينا ونُقدم لكم المُساعدة اللازمة لإدارة صحتكم العقلية وقتما تشاؤون.